من المهم الإكثار من شرب السوائل. من الأفضل شرب الماء والتقليل في شرب المشروبات السكرية، المشروبات الغازية، و أو التي تحتوي على الكافيين والحد من تناول المشروبات الكحولية (يمكن شرب النبيذ الأحمر بإعتدال). كمية السوائل المطلوبة هي حوالي 8 أكواب يوميا على مدى اليوم (حيث يمكن تناول جزء من السوائل كغذاء مثل الحساء) وكمية أكبر من ذلك في الطقس الحار أو عند القيام بجهد.

مقدمي العلاج لكبار السن: من المهم التأكيد على أهمية شرب السوائل لكبار السن، نظرا لأنهم يميلون للتقليل في شرب السوائل لأسباب عديدة، مثل انخفاض في الشعور بالعطش، تأثير الدواء، وصعوبة في الوصول إلى مياه الشرب أو الخدمات وغيرها وأن الشرب القليل يمكن أن يسبب، من بين أمور أخرى، انخفاض في ضغط الدم (وزيادة خطر السقوط)، والمساهمة في الإمساك، ضرر في فعالية عمل الكلى، ضرر في تنظيم درجة حرارة الجسم (حيث أن فعاليته تقلفي هذه الأعمار) وتزيد من خطر الجفاف. هذا الخطر يزداد أكثر في حالة الأمراض الحادة، بما في ذلك الحمى، أو خلال “موجة الحر” (تواصل من 3 أيام على الأقل مع الحرارة العالية) أو في حالة الإسهال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *